<< عودة لأرشيف موضوعات و أبحاث الطب البديل

 

فوائد الحناء الصحية

 
 
روي ابن ماجه في سننه ، أن رسول الله عليه الصلاة والسلام كان إذا صُدّع غلّف رأسه بالحناء و قال : إنه نافعٌ بإذن الله من الصداع .

وروي البخاري إن رسول الله صلى الله عليه وسلم : ماشكا إليه أحد وجعاً في رأسه إلا قال له احتجم ، وما شكا إليه احد وجعاً في رجليه إلا قال له اختضب بالحناء .

جاء أحد المرضى إلى ابن سينا قائلاً :
- يا ابن سينا بيّ علة طال أمدها ... ؟!
* و ما تطلب مني يا رجل ؟
- أطلب دواء للداء الذي ألّم بيّ .
* و أي العلل تشكو ..؟
- و هل أنا أعرف منك.!
* إنك تشكو من علل في القدمين والدماغ ...
- صدقت ... وكيف عرفت هذا .؟؟!
* من عدم توازن جسمك في وقفتك ، وتبديل رجليك احداهما بالأخرى بين الحين والحين.
إذن عليك بالحناء فانها تزيل تشقق القدمين وكذلك آلام الرأس .

و يقول العلماء إنه نظراً لاحتواء الحناء على المادة القابضة ، فإنها كثيراً ما تستخدم بين أصابع القدمين خاصة في المرضى المصابين بـ (( التينيا )) بين أصابع القدمين ، ومرض التينيا ينشأ عن نوع من الفطريات . ينتج عن بلولة ( رطوية ) بين أصابع القدمين من الماء و الصابون .
و استخدام الحناء في مثل هذه الأماكن بين أصابع القدمين يجعلها دائماً جافة و يقتل ما بها من فطريات.
و الحناء إذا طليت على الأظافر حسنتها و نفعتها . وإذا عجنت و ضُمد بها مكان الأورام التي ترشح ماءً أصفر اللون نفعتها . هذا بالإضافة لما لها من أثر فعال في علاج الجرب المزمن .
كما ان الحناء لو وضعت على الرأس أو القدمين عالجتهما من الحرارة والروماتيزم ، كما ان إستنشاق روائحها العطرية يفيد في علاج صداع الرأس . و قد ثبت أن الحناء إذا وضعت في الرأس لفترة طويلة ، بعد تخمرها فإن المواد القابضة و المطهرة الموجودة بها تعمل على تنقية فروة الرأس من الميكروبات والطفيليات و الإفرازات الزائدة للدهون ..
و هي تفيد أيضاً في علاج قشرة الشعر .. وإلتهاب فروة الرأس و تعمل على تقليل افراز العرق فتختفي بذلك رطوبة الشعر .
و يعد قدماء المصريين هم الأكثر إستخداماً للحناء بغرض العلاج والتجميل ..
 
 
 
و من المعروف لدينا بأننا نستخدم من نبتة الحنه أو الحناء مسحوق الأوراق والزهور بالاضافة للجذور. وقد تفنن الكثير من الناس في كيفية تحضيرها بما يتناسب أذواقهم الخليجية أو العربية أو حتى الغربية.

وللحنه استعمالات كثير ومتعددة .. وسأذكر منها التالي:

((الاوراق))
- التجميل فيخضب بمعجون أوراقها الأصابع والأقدام والشعر، للسيدات والرجال على السواء.

- وتستعمل الحناء فى علاج الأورام والقروح إذا عجنت وضُمَّد بها الأورام.

- أعمال الصباغة مع إضافة مواد مثبتة للون .. كما تقوم الفتيات المبهرات البياض بعمل حوض به مغلي مسحوق الحناء بكمية كبيرة من الماء ويجلسن فيها فترة حتى يكتسبن اللون القرمزي أو النحاسي (لون قليل السمرة لامع) ذو جاذبية فتانة.

- وقد ثبت علمياً أن الحناء إذا وضعت فى الرأس لمدة طويلة بعد تخمرها فإن المواد القابضة والمطهرة الموجودة بها تعمل على تنقية فروة الرأس من الميكروبات والطفيليات، ومن الإفرازات الزائدة للدهون، كما تعد علاجا نافعا لقشر الشعر والتهاب فروة الرأس.

- وتستعمل عجينة الحنة فى علاج الصداع (الصداع الناتج من ارتفاع حرارة الرأس) بوضعها على الجبهة.

- والتخضب بالحناء يفيد فى علاج تشقق القدمين وعلاج الفطريات المختلفة.


الزهور
- وتستعمل زهور الحنة فى صناعة العطور.

- استنشاق الزهور ينشط الحواس وينعش القلب ويقوي الاعصاب.



الجذور
- المضمضة بعرقها المغلية والمنقوعة تقوي اللثة وتساعد على تماسك الاسنان.

- ويفضل استعمال معجون الحناء بالخل أو الليمون؛ لأن مادة اللوزون الملونة لا تصبغ فى الوسيط القلوي.

 
تحذيرات عند استعمال الحناء

من المهم تدارك بعض أساسيات قد غفل عنها بعضنا
1- عند استعمال الحناء للرأس .. يجب ألا يتعرض للهواء البارد أو الجلوس بالمناطق المكيفة .. لانها قد تؤدي لشلل.

2- عدم استعمال الحناء لليد والقدم في موسم الشتاء والمناطق الباردة .. لأنها تؤدي الى الروماتزم أو تشنج في عضلات اليد.

3- لا ينصح بتاتا استعمال الحنة للرأس لمن يشكي داء الصرع.

( ويقصد به الصداع النصفي المزمن)
 
 
المعتقدات

ونقصد بالمعتقادات هو كل ما ورد ذكرة عن الحناء من خلال تجارب الناس .. وقد حرصت على ادراج المعتقدات الصحيحة والتي ربما لا يؤمن بها العلم الحديث وانما لا يستطيع الانسان إنكاره .. وسأدرج كذلك بعض المعتقدات الغير صحيحة من باب العلم بالشئ .. ومن لم يصدق ليجرب .. فالتجربة خير برهان.

- إن أغلب من يكثر استعمال الحناء تجده حليما عطوفا.
- الحناء غذاء للبدن والروح معا.
- تساعد على تصفية البشره وأكسابها الون المحمر.
-تساعد في علاج كثير من الامراض الجلديه.


ومن المعتقدات الغير صحيحة

- دفن حفنة من مسحوق ورق الحنة في الارض الزراعية تزيد من خصوبة الارض كلها حتى وإن كانت مساحتها بمساحة ملعب كرة القدم.

- عمل قلادة من ورق الحناء يجلب الحظ للبنت (للزواج) .. وتلبسه حتى يجف.

- يعتقد بأن الشلل الذي يحدث لمن وضع الحناء للرأس كخضاب هو من عمل الجن .. والصحيح .. بأن الشخص يجب أن يأخذ حذره عندما يضع الحناء للرأس .. فلا يضعه على الرأس البارد ولا يعرض نفسه للهواء والجو البارد.